الاحتلال يخترق هواتف الفلسطينيين بدعوى كورونا

HB-Corona-920x540

ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن مكتب منسق أعمال حكومة الاحتلال في الضفة، طلب من آلاف الفلسطينيين تحميل تطبيق يسمح لجيش الاحتلال باختراق هواتفهم.

وجاء في طلب مكتب المنسق من الفلسطينيين الموجودين في الأراضي المحتلة، أنه بدلاً من التوجه لمكاتب الارتباط لفحص تصاريحهم، القيام بتحميل هذا التطبيق وعدم الوصول للمكاتب بسبب فيروس كورونا.

وأضافت الصحيفة أن التطبيق الذي يحمل اسم “المنسق” يسمح لجيش الاحتلال بالوصول للملفات الخاصة بالهاتف والوصول للكاميرا ومعرفة مكان تواجد حامل الهاتف.

كما يظهر إشعارًا عند تحميل التطبيق، يفيد بأنه يمكن لمكتب المنسق استخدام المعلومات التي جمعها من الهاتف لأي هدف من ضمنها أهداف أمنية، وكذلك يطلب التطبيق من المستخدم أن يوافق على وضع المعلومات التي سيتم جمعها من الهاتف في قواعد البيانات لدى الاحتلال لاستخدامها عند الحاجة.

من جهته، قال مسؤول مركز “صدى سوشال”، إياد الرفاعي، إن الاحتلال يعمل على تشديد قبضته الأمنية على وسائل التواصل الاجتماعي متذرعًا بالعديد من الأمور وليس آخرها جائحة كورونا.

وأضاف الرفاعي لـ”قدس الإخبارية”، أن هذا التعدي على خصوصية المستخدمين وقرصنة بياناتهم باستغلال حاجاتهم الانسانية في ظل أزمة الوباء، هو أمر يتنافى مع الحقوق الرقمية وحقوق الإنسان.

وأوصى الفلسطينيين بعدم التعاطي مع هذا التطبيق، أو أي برامج أخرى من شأنها التعدي على خصوصية البيانات والمعلومات الشخصية واستخدامها لأهداف لا تتناسب مع معتقدات المستخدم.

شارك المنشور

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram
WhatsApp

أخبار