السلطات الأمنية تعتدي على حرية التعبير عبر فيسبوك في فلسطين

السلطات

نشر مركز صدى سوشال بيانًا له يصف فيه حالة التعدي على الحريات التي تستخدمها السلطات الامنية في الضفة الغربية ضد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المركز أنه خلال الأيام الأخيرة شهدت الضفة اعتقالًا للصحفي مجاهد بني مفلح من موقع ألترا فلسطين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، ويتم احتجازه الآن والتحقيق معه على خلفية ما سمي بالتحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح المركز أن بني مفلح قد تعرض لحظر استخدام فيسبوك عدة مرات من قبل إدارة الموقع على خلفية عمله الصحفي.

وأضاف المركز بأن السلطة الفلسطينية أيضًا قامت باعتقال الصحفي أيمن قواريق ويتم احتجازه في مقرات الأجهزة الأمنية الفلسطينية والتحقيق معه على خلفية منشورات سياسية، تم تصنيفها تحت ما يسمى بذم المقامات العليا.

ويأتي هذا التعدي السافر على حريات الفلسطينيين من استخدام منصات التواصل الاجتماعي في الوقت الذي يناضل فيه الفلسطينيون للحصول على حقوقهم الرقمية التي تتعرض للانتهاك بشكل مستمر من قبل إدارات مواقع التواصل الاجتماعي.

شارك المنشور

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram
WhatsApp

أخبار