استجابة للاحتلال.. فيسبوك يحظر نشر صور جنود تسللوا الى غزة

أكد مركز صدى سوشال استجابة إدارة الفيسبوك لمنع نشر صور القوة الصهيونية الخاصة التي تسللت لغزة وقتلت عدداً من الفلسطينيين، وذلك في إطار حظر الاحتلال لتداول صور أفراد وحدته بعد انكشاف أمرها وفضحها.

وقال المركز إن الفيسبوك استجاب لطلب الرقيب العسكري الاسرائيلي وحظر نشر الصور من خلال حذفها بشكل تلقائي بعد ثواني من نشرها على جميع منصات الموقع الأزرق بما فيها مسنجر الفيسبوك.

ووثق المركز حظر وحذف عشرات حسابات النشطاء والصحفيين الفلسطينيين على خلفية نشر صور الجنود، بعد أن منع الاحتلال تداولها خلال اليومين الماضيين.

ووصف المركز هذا التعاون بين فيسبوك وحكومة الاحتلال بالخطير والانحياز الكامل في تبني رواية المحتل الاسرائيلي، وتجاهل الرواية الفلسطينية.

يشار إلى أن المقاومة بقطاع غزة نشرت صور القوة الخاصة التي تسللت لغزة، وطلبت من الشعب الفلسطيني التعرف عليهم والتبليغ عنهم، فيما اعتبر الاحتلال نشر الصور خطراً أمنياً على حياتهم كونهم أفراد وحدات سرية وكشفهم يعني إفشال مهماتهم الخاصة.