الفيسبوك يوسّع حربه ضد المحتوى الفلسطيني

أكد مركز صدى سوشال أن إدارة الفيسبوك وسعت حملتها ضد المحتوى الفلسطيني بشكل كبير واستمرت في حذف الصفحات وحظر النشر وإغلاق الحسابات استجابة لطلبات حكومة الاحتلال.

و  أقدمت إدارة الفيسبوك في الآونة الأخيرة على تحديد مصطلحات ومنشورات حول القضية الفلسطينية  كمواد “تحريضية” لتشرعن بذلك حذفها لإغلاق الحسابات، وشددت من سياستها ضد المحتوى الفلسطيني وأنشأت خوارزميات جديدة تراقب المحتوى الفلسطيني بشكل أوسع وأشمل.

كما وحذفت إدارة الفيسبوك من المحتوى الفلسطيني المنشور سابقاً في الأشهر والسنوات الماضية وحذفت العديد منها مستهدفة بذلك مسح تاريخ وقضية فلسطين.

في الوقت الذي تشدد فيه ادارة الفيسبوك وتمعن في حملتها ضد المحتوى الفلسطيني ارتفع مؤشر التحريض والكراهية والعنصرية لدى الإسرائيليين على الفيسبوك بمعدل منشور ضد الفلسطينيين كل ٧١ ثانية.

واعترف مكتب النائب العام للاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء، بتقديمه أكثر من 12 ألف طلب إلى موقع “فيسبوك” الشهير، سنويا، لإزالة المحتوى الفلسطيني.

وأشارت القناة السابعة الإسرائيلية إلى أن فيسبوك يزيل 85%، من مجموع الطلبات التي تتقدم بها حكومة الاحتلال له، أي بما يفوق الـ10 آلاف طلب.