فيسبوك يسعى للتنبؤ بالإصابات الجديدة لڤيروس كورونا

بدأت فيسبوك في عرض استبيان طوعي للمستخدمين، يديره باحثون صحيون حول إصابة المستخدمين بأعراض مرض كوفيد 19، وفيما إذا كانوا قد خضعوا لفحوصات طبية للتأكد من إصابتهم بالفيروس.

ومن خلال الإجابات على هذا الاستبيان يستطيع جمهور المستخدمين المساهمة في جهد البحث المستمر للحد من الوباء.

الإجابة حول الإصابة بالأعراض أو عدم الإصابة والتمتع بصحة ستستخدم لبناء خارطة للأماكن التي قد تزدحم بالمرضى في الفترة القادمة، فالأعراض غالبًا ما تكون مقدمة للذهاب إلى المستشفى أو الإصابة بمرض أكثر خطورة.

ويعتقد الباحثون ومسؤولو الصحة أن بيانات هذه الاستطلاعات يمكن أن تساعد في تخصيص موارد صحية مثل أجهزة التنفس، وأين يجب تشديد أوامر الإغلاق، ومن ناحية أخرى أي المناطق التي من الممكن ان تبدأ في العودة للحياة الطبيعية وانهاء الاغلاق.

بالإضافة إلى انتاج خرائط أسبوعية دقيقة تعمل على التنبؤ بعدد الحالات التي ستشهدها المستشفيات في الأيام المقبلة وأي الأماكن التي سوف ينتشر بها المرض بالتحديد وكيف يجب الوقاية منه.

وسيقوم فيسبوك بتطبيق هذا المسح في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك في إطار مشروع بحثي تجريه جامعة كارنيغي ميلون في ولاية بنسلفانيا وستعمّم التجربة حول العالم إذا نجح المشروع.

وأكد فيسبوك أن الباحثين من جامعة كارنيغي لن يطلعوا على البيانات الشخصية واجابات المستخدمين وسيتم الحفاظ بشدة على مبادئ الخصوصية في هذا الشأن ،بالإضافة ان هذا الاستبيان ليس بديلا عن الاتصال بالطبيب او الوصول لاماكن تقديم الرعاية الصحية في حال الحاجة لذلك.