مركز صدى سوشال يدين هجمة الفيسبوك ضد فلسطين

زادت إدارة موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك من رقابتها ضد المحتوى الفلسطيني، مع بداية هبة انتفاضة العاصمة بعد إعلان ترامب نقله للسفارة الأمريكية إلى القدس.

ووثق مركز صدى سوشال ٣٠ انتهاكاً متنوعاً شمل حذف الحسابات وحظر النشر وإغلاق الصفحات من قبل إدارة موقع الفيسبوك.

ولم تقدم إدارة الفيسبوك أي أسباب واضحة لهذه الانتهاكات خلال التواصل معها لمعرفة أسباب الحذف والإغلاق.

كما لاحقت إدارة موقع الفيسبوك الصور الإخبارية للأحداث والمواجهات واعتبرتها ذات مضامين “مخالفة” وحظرت عددًا من الصحفيين والنشطاء على خلفية نشرهم لها.

ويدين مركز صدى سوشال هذه الإجراءات ويعتبرها تحيزاً واضحاً من قبل إدارة الفيسبوك واستجابة لطلبات ورغبات الاحتلال الإسرائيلي في حجب ومصادرة المحتوى الفلسطيني ومنعه من التداول العالمي.