٢٢٦ انتهاكاً خلال شهري فبراير ومارس


نشر مركز صدى سوشال تقريره الشهري حول حصيلة انتهاكات مواقع التواصل الاجتماعي للمحتوى الفلسطيني على الفيسبوك.

ورصد المركز خلال شهري فبراير ومارس ٢٢٦ انتهاكاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المركز إنّ موقع فيسبوك يستمر بصدارته لانتهاكات المحتوى الفلسطيني بشكل دائم.

و وثق المركز الانتهاكات على النحو التالي: حذف ١٠ حسابات شخصية، حذف ١٣ صفحة وإلغاء نشر وتقييد وصول، منع ٦ من البث المباشر، منع ٦ من التعليق والنشر، منع ١ من التعليقات والمراسلة، و رسالة حظر للمئات وصلت عن طريق الخطأ، وقد وثق المركز ١٨٥ حساب وصلته هذه الرسالة، وجاري المتابعة مع إدارة فيسبوك حول هذا الخلل.

كما قام موقع تويتر بحظر حسابين، وحذف تطبيق انستغرام حسابين وحظر حساب آخر، وحذف تطبيق تك توك فيديو واحد.

يشار إلى أن مركز صدى سوشال بالتعاون مع مبادرة تيقن أطلق منذ بداية الشهر حملة #حارب_كورونا لمواجهة الشائعات و حذف الحسابات والصفحات التي تروج لها وتعامل المركز مع ١٢٠ شائعة و معلومة زائفة وردت عبر منصات التواصل الاجتماعي ومواقع إلكترونية وقنوات فضائية.

وبحسب استبيان عملت عليه حملة حارب كورونا استهدف عينة عشوائية من مستخدمي الإنترنت في فلسطين، فتبين أن 75.1% من العينة والتي بلغت 315 مستخدم، يرون بمنصة فيسبوك الأداة الأكثر مساهمة بنشر الإشاعات والأخبار الكاذبة.

وقد قام فريق الرصد بمراقبة كافة هذه المعلومات وتشجيع جمهور المستخدمين على مراسلة المركز للتبليغ عن اي إشاعة أو منشور يتضمن محتوى غير دقيق أو يساهم ببث الهلع بين الناس.

وقام المركز بدوره بمراسلة مباشرة وفورية لكل أصحاب الصفحات حتى يتم حذف هذه المنشورات لتجنب أي تبعات سلبية لنشر الإشاعات والأخبار الكاذبة، كالتبليغ عن الصفحة لإدارة فيسبوك وحذفها في حال عدم التجاوب.

كما قامت الحملة بجهود مبادرة تقين بنفي الأخبار الكاذبة والتأكد من المعلومات التي بها لبس، وإيضاح اي معلومات اخرى كان انتشارها منقوصا أو مبهما على الجمهور.

وتعمل الحملة على نشر إرشادات متنوعة تخص الجمهور ابتداء من تحري المعلومات حول فيروس كورونا وانتهاء بإرشادات العمل الآمن عن بعد في ظل الحجر الصحي على البلاد.

  • نتائج الاستبيان من هنا
  • ما الذي حصل لحساباتكم على فيسبوك ليلة الاثنين الماضي هنا