٣٠ انتهاكاً بحق المحتوى الفلسطيني خلال شهر حزيران/يونيو

رصد مركز صدى سوشال خلال شهر حزيران/يونيو استمرار إدارات مواقع التواصل الاجتماعي في حملتها على المحتوى الفلسطيني بطريقة ممنهجة لكتم و تعتيم الرواية الفلسطينية على الإنترنت.

حيث وصل عدد الانتهاكات إلى ٣٠ انتهاكاً أغلبها كان حذف نهائي للحسابات الشخصية والصفحات الإخبارية والفلسطينية المتنوعة وبشكل كبير تركزت هذه الانتهاكات على منصة فيسبوك، عرف من بينهم: حذف صفحة الشؤون الإسرائيلية، وصفحة شبكة دورا الاعلامية، وصفحة رصد غزة، وحذف حساب الصحفية كاتيا نصار، والصحفي معاذ اكوانين، والصحفي محمد الداية، والصحفي وائل أبو عمر، وعبد القادر هيلان.

كما تم حظر عدد من الصحفيين والنشطاء عرف منهم: صفحة فلسطين لايف، وصفحة بلدة الزاوية أون لاين، والصحفي عيسى أبو هاشم، والصحفي عبد الرؤوف خضر.

في حين قامت إدارة تطبيق الواتساب بحظر أرقام شبكة قدس الإخبارية ومنعها من إنشاء مجموعات إخبارية لأكثر من ٢٠ مرة على التوالي.

وتستمر إدارة مواقع التواصل الاجتماعي في تعاملها العنصري مع القضايا والشؤون الفلسطينية، في حين تغض الطرف عن التحريض الإسرائيلي المستمر عبر صفحات ومواقع التواصل ضد الفلسطينيين.

يذكر أن مركز “صدى سوشال” مركز تطوعي أطلق في بداية شهر سبتمبر ٢٠١٧ وهو يُعنى بمبادرات إثراء المحتوى الفلسطيني على الإنترنت خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، ورصد الانتهاكات التي يتعرض لها هذا المحتوى من الأطراف المختلفة.