“صدى سوشال” يوثق تراجعاً لوصول منشورات صفحات كبرى عبر فيسبوك وصل إلى أكثر من 50% وخبير يربط ذلك بمتابعتها ملف التطبيع العربي.

333
“صدى سوشال” يوثق تراجعاً لوصول منشورات صفحات كبرى عبر فيسبوك وصل إلى أكثر من 50% وخبير يربط ذلك بمتابعتها ملف التطبيع العربي.
وصل مركز “صدى سوشال” منذ أسبوع مضى عديد من الشكاوى من مدراء صفحات فلسطينية وعربية عبر فيسبوك حول هبوط حاد في نسبة الوصول للمنشورات وصل إلى أكثر من 50% عن المعدل العام، وفي حالات وصل إلى أكثر من 80%، وتعاني هذه الصفحات في الفترة الحالية من انخفاض كبير في التفاعل نتيجة ذلك.
يتابع معظم الصفحات التي أوصلت لنا الشكاوى ملايين المستخدمين عبر فيسبوك، فريق مركز ” صدى سوشال” أجرى تحليلاً لهذه الشكاوى وطبيعة الصفحات، حيث خلص إلى أن هذه المنصات تبث باللغة العربية بنسبة 100%، وهي تشترك فيما بينها بوصول بلاغات مؤخراً فوق المعدل المعتاد في معظمها حول منشورات تتعلق بالقضية الفلسطينية، كما أن هذه الصفحات شاركت بشكل فاعل في تغطية موضوع التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي مؤخراً.
خبير تقني أكد لمركز “صدى سوشال” ومن خلال المعطيات التي توفرت له بأن ما يجرى هو أمر متعمد، ويمكن أن يتم ذلك بسهولة من خلال إدارة خوارزميات البيانات في فيسبوك، وهو إجراء لن يلاحظه المستخدمون بشكل دقيق.
مركز “صدى سوشال” وأمام هذه المعطيات يعتبر ذلك تعدياً واضحاً وتلاعباً بما لا يمكن ملاحظته بسهولة من المستخدمين، وهو إجراء يتطلب من فيسبوك توضيح سببه خاصة ما خلصت إليه نتائج التحليل بإنه إجراء متعمد وعقابي ضد المنصات الإعلامية التي غطت قضية التطبيع.
كما يدعو المركز الجهات الحقوقية الدولية إلى متابعة القضية وبما تمثله من تعدي صارخ على حرية الرأي والتعبير.

شارك المنشور

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram
WhatsApp

أخبار