صدى سوشال يوثق 61 انتهاكاً خلال شهري تموز وآب 

intihak

نشر مركز صدى سوشال تقريره الشهري حول انتهاكات مواقع التواصل الاجتماعي بحق المحتوى الفلسطيني، واعتبر المركز أن إدارات مواقع التواصل الاجتماعي تمعن بشكل مدروس في حملتها ضد المحتوى الفلسطيني وتحاربه بطرق ممنهجة وبشكل مستمر.

 

ووثق المركز خلال شهري تموز وآب 61 انتهاكاً ضد المحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي، كان جُلها من قبل موقع فيسبوك الذي يدعي الحرية وفتح مساحة آمنة وحرة للتعبير عن الآراء والمعتقدات الشخصية.

 

حيث وصلت عدد الانتهاكات من قبل فيسبوك 54 انتهاكاً متنوعاً ما بين الحظر والحذف ومنع النشر وحذف المنشورات.

 

وتوزعت الانتهاكات على النحو الآتي: 54 على الفيسبوك منهم ٣١  حساب شخصي و 23 صفحة، ١ يوتيوب ،و ٣  انستغرام، ٢ تويتر. 

 

وقد تم عقد لقاءات متعددة مع مؤسسة أكسس ناو والاتفاق على آليات للتعاون المشترك .

 

كما شارك المركز في مؤتمر رايتس كون 2020، الذي جرى تنظيمه من قبل مؤسسة أكسس ناو، وتم عقد جلسة خاصة مع مسؤولي وحدة إدارة المحتوى والسياسات في تويتر بالاضافة لعدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني من فنزويلا وهندوراس والولايات المتحدة الامريكية لبحث ومناقشة آثار سياسات المحتوى في تويتر وأثرها على العمل.

 

 وقدم المركز ملخص لأبرز المشاكل التي تواجه المحتوى الفلسطيني على وسائل التواصل الاجتماعي واقترح عدة آليات  لحل هذه المشاكل وأشكال التضييق.

 

كما تم الاتفاق على آلية تواصل مع إدارة المحتوى والسياسات في تويتر، لمتابعة أي خلل أو انتهاك اتجاه المحتوى الفلسطيني.

 

وتستمر إدارة فيسبوك بتأجيل متابعتها لطلبات المركز بسبب الحجر الصحي وتقليص موظفي مراجعة المحتوى في ظل الأوضاع الخاصة بما يتعلق بجائحة كورونا.

 

يشار إلى أن مركز صدى سوشال يواصل مساعيه بشكل مستمر للتواصل مع إدارات مواقع التواصل الإجتماعي في محاولة لحماية المحتوى الفلسطيني الرقمي والوصول إلى آلية عادلة ومنصفة بحق المستخدمين الفلسطينيين.

 

يذكر أن مركز “صدى سوشال” مركز تطوعي أطلق في بداية شهر سبتمبر ٢٠١٧ وهو يُعنى بمبادرات إثراء المحتوى الفلسطيني على الإنترنت خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، ورصد الانتهاكات التي يتعرض لها هذا المحتوى من الأطراف المختلفة.

 

شارك المنشور

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram
WhatsApp

أخبار