لمحاربة الأخبار الزائفة .. واتساب يضع حداً للرسائل المعاد توجيهها

أعلن تطبيق واتساب وضعه حد معين لعدد الرسائل المعاد توجيهها وذلك في إطار محاربته للأخبار الزائفة وخاصة في ظل تفشي وباء كورونا.

إذ تلقى المستخدم رسالة تم إعادة توجيهها بشكل متكرر – اي أكثر من خمس مرات – فانه بموجب القيود الجديدة فلن يتمكن من إرسالها إلا إلى محادثة واحدة في كل مرة.

هذا الرقم هو خُمس الحد السابق الذي تم فرضه في عام 2019.

القيد الجديد لا يمنع تمامًا إعادة التوجيه، نظرًا لأنه في النهاية يمكن تمرير رسالة ولكن غالبا يفضّل المستخدم استعمال زر إعادة التوجيه.

وقال متحدث باسم تطبيق واتساب في مدونته على الإنترنت: “لقد رأينا زيادة كبيرة في مقدار الرسائل المعاد توجيهها و التي أخبرنا المستخدمون أنها يمكن أن تساهم في نشر المعلومات الخاطئة”.

“و نعتقد أنه من المهم إبطاء انتشار هذه الرسائل لإبقاء واتساب مكانًا للمحادثة الشخصية”.

وحتى عام 2018 ، كان المستخدمون قادرين على إعادة توجيه رسالة إلى 250 مجموعة في وقت واحد ؛ ثم تم تخفيضه إلى 20 في ذلك العام ، خمسة في 2019 وواحد الآن.

وأشار المتحدث باسم تطبيق واتساب أن هذه الإجراءات قللت من إعادة توجيه الرسائل بنسبة 25٪ على مستوى العالم.

يمكن أن تكون الرسائل المعاد توجيهها على نطاق واسع خطرة بشكل خاص على الواتساب، حيث غالبًا ما تأتي بموافقة ضمنية من صديق أو فرد من العائلة ، ويتم فصلها بسرعة عن سياقها الأولي.