منظمة سكاي لاين تنتقد هجمة الفيسبوك ضد الفلسطينيين

GettyImages-611254630

 انتقدت منظمة “سكاي لاين” الدولية إجراءات الحجب والإغلاق التي يتخذها موقع “فيسبوك” ضد صفحات وحسابات شخصية فلسطينية، على خلفية منشورات مناهضة للاحتلال الإسرائيلي، معتبرة ذلك انحيازًا من الموقع للجانب الإسرائيلي يحمل تمييزًا عنصريًا على أساس العرق.

وأشارت المنظمة التي تتخذ من ستوكهولم مقرًا لها إلى إغلاق “فيسبوك” صفحات إخبارية، وحسابات شخصية لمواطنين وصحافيين، وطالبت إدارة الموقع بالتوقف عن كافة هذه الإجراءات.

وكانت مصادر إسرائيلية كشفت سابقًا عن اتفاق مع “فيسبوك” من أجل “محاربة التحريض على الإرهاب والعنف على الموقع” وفق وصف هذه المصادر، وقد اعترف “فيسبوك” بأنه استجاب للغالبية العظمى من طلبات الحذف والحظر التي تقدمت بها الحكومة الإسرائيلية ضد المحتوى الفلسطيني في هذا الشأن.

ودعت “سكاي لاين” إلى توضيح بنود هذا الاتفاق، والإعلان بشكل واضح وصريح عن الشروط التي تسمح لإدارة “فيسبوك” بتجاوز الحريات لمستخدمي الإنترنت.

وأشارت المنظمة إلى أن مئات الصفحات والحسابات الإسرائيلية توجه دعوات قتل مفتوحة ضد الفلسطينيين، لكن ذلك لم يجد أي اهتمام من قبل “فيسبوك” أو الحكومة الإسرائيلية، “ما يدعو للتساؤل حول النية المبيتة لمسؤولي فيسبوك بالتمييز العنصري وفقًا للعرق في التعامل مع الفلسطينيين والإسرائيليين”.

وطالبت “سكاي لاين”، الاتحاد الدولي للصحافيين والمنظمات الدولية والحقوقية ذات العلاقة بالتدخل الفوري والعاجل للوقوف ضد هذه الإجراءات بحق الصحافيين الفلسطينيين والنشطاء، والتوقف عن حجب المواقع الإخبارية الفلسطينية، وضمان الحق في التعبير عن الرأي وفق المعاهدات الدولية والإقليمية التي لا تنتقص من حقوق الأفراد أو الكيانات السياسية.

الترا فلسطين

شارك المنشور

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram
WhatsApp

أخبار